اكاديمية ليون لكرة القدم


الاولي في مصر والشرق الاوسط _لتعليم فنون ومهارات لكرة القدم _ اقوي وافضل_ شركة ليون لتسويق الرياضي الاكاديميات في مصر _اكبر مؤسسه لتسويق الاعبين _
 
الرئيسيةاخبارالاكاديميةبحـثالأعضاءالتسجيلدخولبث مباشر

شاطر | 
 

 هام جدا للاعبين كرة القدم وبرنامج جيد جدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 

ماء رايك في هذا البرنامج
1-مقبول
0%
 0% [ 0 ]
2-جيد
0%
 0% [ 0 ]
3-جيد جدا
100%
 100% [ 1 ]
4-ممتاز
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 1
 

كاتب الموضوعرسالة
نونو



عدد المساهمات : 23
نقاط : 45
تاريخ التسجيل : 06/02/2010

مُساهمةموضوع: هام جدا للاعبين كرة القدم وبرنامج جيد جدا   الأحد فبراير 07, 2010 2:01 am

[center]ان المدرب الذي لايعطي الاحماء اهميته الكبرى يعمل دون ان يدري بالاضرار التي قد تحل على لعبيه ,



وقد يرعض لاعبيه الى اصابات مختلفة.

ويبدأ الاحماء بالتسخين البدني العالم , يليه التسخين الخاص بلاعبي الكرة واعدادهم للجزء الاساسي من التدريب.

ضرورة الاحماء
:

الجهد الكبير الذي يقع على عضلات اللاعب عند تنفيذ المجهود البدني يتطلب استخدام كمية اضافية من الأوكسجين , وهذا يأتي بتنظيم عملية التنفس وزيادة سرعته , وكذلك سرعة الدورة الدموية , ان زيادة الجهد البدني وحركات الجسم تسير جنباً الى جنب مع زيادة عملة التمثيل الغذائي للجسم , وتكيف اجهزة الجسم نفسها تبعاً للظروف الخارجية التي تتصل بحركات اللاعب ومجهوده
.

ولذلك كان من الواجب ان يتدرج اللاعب في ذبل الجهد والحركة حتى تتمكن اجهزة الجسم الداخلية بدورها من التدرج في اداء وظائفها لتساير جهد اللاعب وحركته , ولما كانت طاقة اجهزة الجسم في اداء وظائفها محدودة , فانه يجب ان لاتزيد الحركات والمجهود عن معدل هذه الطاقة حتى لاتحد نتائج عكسية واضرار صحية وبدنية . ويجب اعداد هذه الاجهزة الاعداد الكافي بحيث يناسب المجهود البدني المنتظر اداؤه . ويكون ذلك بالقيام ببعض التمرينات البدنية وتدريبات الجري المتدرجة في القوة قبل بدء المباريات . وبذلك نصل الى زيادة سرعة التنفس وندخل بالتالي كمية بيرة من الاوكسجين في جسم اللاعب , لمساعدة العضلات واجهزة الجسم في اداء وظيفتها , وها يمنع اصابات الملاعب الشائعة
.

أما اذا لم تعد اجهزة الجسم الاعداد الكافي لتقبل أقصى الجهد المنظر اداءه , فيمكن ان تحدث اصابات الملاعب او ماظهر التعب الاولى التي تسمى (كرشة النفس ) . وهذه الظاهرة يمكن ان تستمر مع اللاعب فلا يتمكن من اداء واجبه في الملعب الى ان تنتظم الاجهزة الداخلية وتعد لتقبل المجهود المطلوب اداؤه , ثم يصبح اللاعب مستعداً لتنفيذ واجباته , أي بعد حصوله على النفس الثاني
.

الاحماء العام والخاص
:

ويؤدى الاحماء العام بالمشي والجري الخفيف وبعض حركات الوثب والتمرينات البدنية الخاصة بالمرونة والرشاقة , وذلك كاعداد شامل لاجهزة الجسم وعضلاته ومفاصله المختلفة . وهذا القسم من الاعداد لايكفي لتأهيل اللاعب للاشتراك في المباريات او القسم الرئيسي من التدريب واداء حركات الجري السريع بالكرة او بدونها وحركات التمويه , اما الاحماء الخاص فيعمل على اعداد اللاعب في جميع النواحي التي تم ذكرها , وتهئته جميع الاحتمالات والحركات التي يؤديها في المباريات حتى يتجنب اصابات الملاعب
.

الاحماء الخاص ضروري قبل تدريبات اللياقة الخاصة بالسرعة والقوة والتدريبات الفنية التي تحتاج الى أدائها الى السرعة وانقباض العضلات وانبساطها وتحريك المفاصل الى مداها الكامل . ويعد الاحماء الخاص عضلات اللاعب لمواجهة حركاته في اداء التدريبات الفنية , مثال على ذلك: يرفع اللاعب رجله لاقصى مدى لمقابلة الكرة والنزول بها الى الارض في حركة امتصاص , ويجب في هذه الحالة اعداد عضلات الفخذ الخلفية ومفصل القدم بأداء تدريبات الاحماء الخاصة
.

طرق الاحماء
:

تختار الالعاب الجماعية والالعاب الصغيرة والمنافسات التي يحرك اللاعب فيها جميع عضلات جسمه . وبهذا يمكن اعداده بطريقة غير مباشرة للمجهود البدني المنظره أداؤه . وفي حالة استخدام هذه الالعاب يجب ان يسبقها احماء عام باستخدام العاب القوى والتمرينات البدنية
.

إهذا وتؤدى مقدمة الاحماء العام بواسطة تدريبات المشي , ثم الجري مع ارتخاء عضلات الجسم , فالجري الخفيف , وبعض تمرينات الرشاقة والمرونة لاطالة العضلات القصيرة وخاصة عضلات الفخذ الخلفية , ثم تجرى بعض تدريبات القفز والوثب البسيط . وتتوقف كمية هذا الجزء من الاعداد على الطريقة التي يؤدى بها الجزء الرئيسي من الحاحماء , فاذا كان هذا الجزء يعتمد على الجري فإننا نقلل مستوى الجري والمشي , واذا كان الجو بارداً فنزيد من الركض والكشيء
.

ونوصي بأن يضاف جزء خاص بالتمرينات البدنية الى تدريبات الاحماء , وخاصة مايؤثر من هذه التمرينات على العضلات التي لاتعمل في حركات الاحماء المختلفة , مع ملاحظة ان هذه التمرينات تساعد على اطالة العضلات القصيرة ومرونة المفاصل وتحريكها الى مداها الكامل
.

ويضاف الجزء الخاص بالتمرينات البدنية بصفة عامة مايعادل نصف تدريبات الاحماء في البرنامج الاسبوعي
.

وينصفح باداء بعض حركات الجري والوثب بين كل فترة وفترة في حالة الجو البارد , أما في الظروف الخاصة يؤدى التدليك الخفيف بالمسح كمقدمة للاحماء باستخدام الدهانات المشطة مثل السلون والجيزال وجيرو سان . والتدليك يساعد على مرونة العضلات وتنشيط الدورة الدموية , التي تمد بدورها العضلات بكمية مناسبة من الدم
.


اهم تدريبات الاحماء
:

1 - تمرينات الرقبة : ثني الرقبة من اليمين الى اليسار او العكس او الى الخلف ودوران الرأس من اليمين الى اليسار
.
2 - تمرينات الذراعين : مرجحة الذراعين أماماً أسفل وجانباً , وضع الكفين أمام الصدر ونضغط المرفقين جانباً, وحركات دائرة بالذراعين برفعهما جانباً
.
3 - تمرينات الجذع : الوقوف والذراعان عالياً وضغط الجذع والذراعان خلفاً ويكرر التدريب في وضع الجلوس , والوقوف والذراع اماما وضغط الجذع الى الجانبين وبالتبادل و وقوف الجذو بضغط الجذع اماما والى اسمع بمحاولة لمس الارض بالجبهة
.
4- تمرينات الساقين: الوقوف والذراعان جانباً ومرجعة الساقين جانبا ً , الوقوف والذراعان اماما ومرجعة الساقين أماما عالياً بالتبادل لمحاولة لمس اليدين مع مراعاة التدرج في التدريب , والجلوس ومد الساقين للامام ورفع الركبة عالياً للمس الصدر بمساعدة اليدين , والوقوف وثني الركبتين كاملاً ثم مدهما
.

- الاحماء بتمرينات يقوم بها أكثر من لاعب
:

1 - تمرينات الرقبة : يحاول كل لاعب جذب رقبة اللاعب الاخر بيد واحدة
.
2 - تمرينات للذراعين : يقف اللاعبان وجهاً لوجه وايديهما متشابكة امام الصدر , ويؤدى التمرين بثني الذراعين ومدهما
.
3 - تمرينات للجذع : يقف لاعبان والذراعان عالياً وظهر كل منهما للاخر وبينهما مسافة مناسبة , ويؤدى التمرين بثنى الجذع اماما والى اسفل مع محاولة تشابك الايدي لزيادة ضغط الجذع الى الخلف , يقف اللاعبان وجهاص لوجه مع تشابك ذراع احدهما بذراع الاخر , ورفع الذراع الاخرى عالياً , ويؤدى التدريب بان يجذب كل منهما الاخر مع قذف الذراع العلياً الى الخلف
.
4 - تمرينات للساقين : يقف لاعبان وجهاً لوجه ويمسك كل منهما بيده ساق الاخر ويؤدى التدريب بالحجل على رجل واحدة , كما يقف لاعبان ظهر كل منهما للاخر , مع رفع الذراعين اماما ويؤدى التدريب بثي احدى الركبتين ثنياً كاملاً ومد الساق الاخرى
.

تدريبات الإحماء العادي
:

1- المشي على المشطين

2- المشي على كعب القدم
3- المشي على الجانب الخارجي للقدم ثم الداخلي
4- المشي مع ثني الركبتين قليلأ
5- المشي بخطوات طويلة
6- المشي مع محاولة لمس الصدر بالركبة
7- المشي بخطوات سريعة مع حركات دائرية للذراعين
8- المشي مع ثني الجذع اماما والى اسفل ولمس الارض باليدين
9- المشي على ساق واحدة مع مسك مفصل القدم الاخرى بإحدى اليدين ثم التبديل
10 - الجري مع ثني الركبتين
11- الوثب اماما ثم خلفاً
12- الحجل على إحدى الساقين لمسافة معينة ثم التبديل للحجل على الأخرى
13- الجري في اتجاه معكوس
14- الجري ثم الجلوس او الرقود ثم الجري مرة اخرى عند إشارة المدرب
15- الجري مع اداء بعض حركات الخداع والتمويه
16- الجري السريع ثم الوقوف مباشرة مع اشارة المدرب
17- الجري السريغ مع تبديل الاتجاه عند سماع اشارة المدرب
18- الجري السريع ثم الارتماء على البطن عند اشارة المدرب
19- الجري ثم الوثب بقدم واحدة والوثب بالقدمين معاً
20- الجري اماما ثم الوثب عالياً والجلوس القرفصاء عند سماع اشارة المدربمن كتاب كرة القدم تدريب وخطط

يشمل البرنامج السنوي للتدريب أربع مراحل أساسية تختلف كل منها عنالأخرى من حيث النوع والغرض.. هذه المراحل هي:

*
التكوين والإعداد البدني ,المرحلة الأساسية

*
الإعداد للمباريات .
*
المباريات
.
*
الترويحوالانتقال من موسم إلى آخر
.

وهذه المراحل متصلة كل منها تكمل الأخرى , وهيمرنه يمكن تداخل إحداها في الأخرى وامتدادها أو تكرارها , باستثناء المرحلة الأولىالخاصة بالتكوين والإعداد البدني , نظراً لتأثيرها القوي على أجهزة الجسم المتخلفةوأعصاب اللاعب وقوة تحمله , لذا كان من الخطأ تكرارها في الموسم الرياضيالواحد
.
ونتناول فيما يلي الغرض من هذه المراحل وخطط التدريب فيها
:

1-
مرحلة التكوين والإعداد البدني
:

كرة القدم الحديثة لعبة شاقة مجهدة تحتاجإلى مجهود بدني كبير والى سرعة ولياقة بدنية عالية . وقد تطور تنظيم المباريات وزادعددها حتى بلغ 50 إلى 70 مباراة يؤديها الفريق في الموسم الرياضيالواحد
.

لذلك أصبح من الواجب إعداد اللاعب لهذا المجهود البدني العنيف , ولما كانت مرحلة الإعداد والتكوين هي المرحلة الأساسية التي تعد اللاعب لمواجهوتحمل المباريات والمنافسات . فإن هذه المرحلة تأتي في المقدمة من حيث الأهمية فيبرنامج التدريب , إذ يتوقف عليها نجاح الفريق ويؤدي إلى استمراره في المبارياتوظهوره بالمظهر المشرف , والفريق الذي يؤدي هذه المرحلة بطريقة صحيحة يكون في مركلةالمباريات أكثر استعدادا وتفوقاً , ويحرز نتائج أفضل من الفرق التي لم تهتم بغعدادفريقها إعداداً كاملاً منذ البداية
.

ومع ان المسابقات في الكرة الحديثة تنظمبحيث تؤدي على قسمين إلا أن مرحلة الاعداد البدني والتكوين لاتتكرر , بل تجرى مرةواحدة في الموسم الرياضي وقبل بدء المباريات . وينظم برنامج التدريب في مختلفالمراحل بحيث تمهد كل مرحلة للأخرى بطريقة متدرجة سوف نوضحها فيمابعد
.

والغرض الأساسي من مرحلة الإعداد والتكوين هو رفع لياقة اللاعب البدنية (القوة .. التحميل.. السرعة.. المرونة.. المهارة) وإعداده إعداداً بدنياً كاملاً . كذلك المساهمة نسبياً - وابتداء من النصف الثاني من المرحلة - في إعداد اللاعبإعداداً فنياً من حيث المهارات الأساسية وتنفيذ خطط اللعب
.

ولم تكن هذهالمرحلة تلقى في الماضي الاهتمام المناسب . وكانت مدتها تتراوح بين 3 و 4 أسابيع , اما في الكرة الحديثة وبعد دراسة وأباحث طويلة عرفت لهذه المرحلة أهميتها ووضعت لهاالبرامج والتدريبات الحديثة وطالت مدتها إلى 4 أو 6 أسابيع , تبدأ بعد نهاية مرحلةالانتقال والترويح , وتستمر حتى بداية الإعداد للمباريات
.

ويجب في مرحلةالإعداد والتكوين البدني , وتنقسم المرحلة إلى 4 أقسام , ويقع الحمل الأكبر في قوةالتدريب في القسم الثالث منها وهو يعتبر أكثر مراحل التدريب مشقة خلال الموسمالرياضي كله , إن عدد مرات التدريب الأسبوعية في هذا القسم يرتفع إلى مابين 8 و 10مرات , ولا خوف من ذلك , لأن اللاعب يكون مازال مستعداً وقادراً على بذل المجهودالبدني , والغرض من الارتفاع بقدرات اللاعب البدنية هو مساعدته على أداء المهاراتالفنية مثل الانطلاق السريع والتغير المفاجئ للاتجاه , وسرعة التوقف من الجريوالوثب والسرعة في الجري مع تغيير الاتجاه , والحركات المختلفة بالكرة ومتابعةالخصم في تحركاته بأقل جهد
.

وفي بداية النصف الثاني لهذه المرحلة يبدأالاهتمام بالناحية الفنية بجانب الناحية البدنية , مثل أداء بعض المهارات الأساسيةوالتكتيكية وإصلاح الأخطاء
.

وحتى تؤدى هذه المرحلة بنجاح يجب تقييم اللاعبينومقدرتهم البدنية والفنية في نهاية مرحلة الانتقال والترويح , حتى يمكن التدرجالسليم في مرحلة الاعداد والتكوين , ووضع البرنامج المسلسل الهادفلها
.

ويجرى التدريب خلال مرحلة الإعداد من 3 إلى 5 مرات أسبوعيا بالنسبةلفرق الناشئين وموافي مستواها , بحيث لا يكون حمل التدريب ثقيلاً
.

وتنقسممرحلة الإعداد والتكوين البدني إلى أربعة أقسام
:

*
القسم الأول من 7 إلى 10أيام
.
*
القسم الثاني من 7 إلى 10 أيام

*
القسم الثالث من 10 إلى 15يوماً.
*
القسم الرابع من 7 إلى 10 أيام
.

ويراعى في القسم الأول منهاالتدرج في التدريب ويؤدى خلاله تدريبات الجري واختراق الضاحية والعاب تمهد لكرةالقدم , وتمرينات لتنمية القوة العضلية , ويراعى في هذا القسم تجنب الناحية الفنيةومشتقاتها , وهذا لا يعني منع استعمال الكرة ي التدريب , بل يمكن استخدامها فيالترويح خلال تدريبات اللياقة , ويستحسن أداء تدريبات هذا القسم في صالة مجهزةبالأدوات المساعدة إذا توافرت مثل هذه الصالة
.

ويكون الجري في بداية المرحلةبطريقة بطيئة لا تزيد مسافته عن 1000 متر , ثم تزداد تدريجياً بمعدل 300 إلى 400 مترفي كل تدريب , وتقسم المسافات في البداية إلى أجزاء كل منها بين 300 و 400 متر , بحيث تتخلل كل جزء راحة كافية يقضيها اللاعب وهو يمشي أو يؤدي بعض التمريناتالخفيفة المهدئة , وبمرور الوقت تتسع خطوة الجري ويقل زمن الراحة
.

وفي القسمالثاني من مرحلة الإعداد والتكوين البدني , تزيد التدريبات على الجري حتى يجرياللاعب في نهاية هذا القسم 3000 و 4000 متر في كل تدريب, مع ملاحظة الإقلال منفترات الراحة والاستمرار في أداء التمرينات التي تزيد القوة العضلية
.

وفيالقسم الثالث تقلل تدريجياً من تمرينات القوة وتبرز على تدريبات الجري واللياقةالبدنية التي تزيد السرعة وقوة التحميل بجانب الألعاب التي تمهد كرة القدم , وفيهذا لقسم يجري اللاعب مسافات قصير سريعة (سبرنتات) من 100 الى 120 متراً لعدة مراتمع الاقلال من فترات الراحة
.

وتهتم هذه المرحلة بالناحية الفنية والمهاراتالفردية والتكتيكية بجانب تدريبات اللياقة البدنية التي تساعد اللاعب على تنفيذالحركات المختلفة اللازمة لأداء المهارات الفنية , ويتدرب اللاعبون في هذا القسمعلى الضربات المختلفة بالقدمين واستعمال الكرة والسيطرة عليهاوالتمويه
.

وتؤدي هذه المهارات بطريقة سهلة غير معقده حتى يتمكن اللاعب منتنفيذها بطريقة صحيحة مع مراعاة إصلاح الأخطاء أولا بأول , والمهارات الفنية التييؤدي اللاعب تستغرق ربع فترة التدريب الأسبوعي , ثم تزداد حتى تصل إلى
60%.

وفي القسم الرابع يراعى التركيز على النواحي الفنية والتكتيكية معتدريبات اللياقة البدنية كوحدة واحدة , بحيث يؤدي اللاعب المهارة خلال جريه وحركاتهالمفاجئة , حتى يصل في نهاية المرحلة إلى أداء المهارات الفنية والتكتيكية معالتركيز على توفير القدرات البدنية المختلفة التي تؤهله للاشتراك في المباريات , ويكون ذلك على وجه خاص بتدريبات السرعة والتحمل والمرونة والمهارة
.

وتؤدىالتدريبات المتعلقة بخطط اللعب بشكل مبسط في البداية , خلال أداء المهارات الفنيةمثل التمرير البينية والعكسية ,وتدريبان مشتركه يؤديها لاعبان أثناء الجري وتبادلالمراكز , والقيام بالمهاجمة والانقضاض , ويزداد التركيز على الناحية التكتيكيةتدريجياً مع الاهتمام بالخطط الجماعية التي يؤديها الفريق كوحدة واحدة , وذلك فيمباريات تجريبية بين فريقين تبدأ بوقت قصير , يطول تدريجياً 2 × 5 , 2 × 25 , 2 × 35 قبيل نهاية المرحلة
.

وشعور اللاعب بالتعب في مرحلة الإعداد أمر طبيعيويرجع إلى تجمع فضلات التعب بين ألياف العضلات , وغالباً ما تختفي هذه الظاهرةبتكرار التدريب مع أداء بعض التدليك الخفيف والحمامات الساخنة. أما إذا طالت مظاهرالتعب فيستحسن عرض اللاعب على الطبيب المختص
.

ويراعى زيادة الغذاء الذييتناوله اللاعب , وخاصة الفيتامينات , وعلى رأسها فيتامين ب , ج , حتى يمكنه تحملالمجهود البدني خلال الإعداد والتدريب الشاق
.


ملاحظات يجب إتباعها خلالمرحلة التكوين والإعداد البدني
:

*
يجرى فحص طبي لجميع اللاعبين في بدايةالمرحلة ويتابع الكشف الطبي خلالها
.
*
يفضل قضاء الجزء الأكبر من هذه المرحلة (3أسابيع) في معسكر خاص , يعد وينظم جيداً بحيث يوفر للاعب الراحة الكافية والغذاءالمناسب الذي يساعده في تحمل المجهود الكبير الذي يبذله في هذه المرحلة
.
*
يجبالاهتمام بالناحية الترويحية خلال المعسكر
.
*
يعد البرنامج والجدول التدريبيالخاص بالمرحلة التالية (الإعداد للمباريات ) على ضوء ملاحظات المدرب خلال مرحلةالإعداد والتكوين
.
*
الاهتمام في نهاية المرحلة بإعداد اللاعبين للاشتراك فيالمباريات التي سيؤدونها في المرحلة التالية
.
*
يراعى الاهتمام بالناحية النظريةبجانب العملية في القسم الرابع من المرحلة

*
يجب الاهتمام بإطالة العضلاتالقصيرة المنتشرة بين لاعبي الكرة التي كثيراً ماينجح عنها التمزق العضلي (مثل تمزقأو شد العضلات الخلفية للفخذ نتيجة للانقباض المفاجئ للعضلات الأمامية المقابلة) .


2-
مرحلة الإعداد للمباريات
:

الغرض من مرحلة الإعداد والتكوينالبدني هو إعداد اللاعب بدنياً حتى يمكنه أداء المهارات الفنية والتكتيكية وربطهامعاً لتنفيذ نواحي اللعب المختلف غير إن تلك المرحلة لا تكفي لإعداد اللاعب والفريقللاشتراك في المباريات الرسمية
.

لذلك روعي في نهاية فترة الاعداد والتكوينالاهتمام بعض الشيء بالناحية الفنية والتكتيكية ثم زيد التركيز عليها في مرحلةالاعداد للمباريات , مع الاهتمام بدراسة وتنفيذ الطريقة التي يلعب بها الفريقوترجبتها , ويمكن تقصير هذه المرحلة (2-3) اسابيع اذا كان الفريق منظماً ومكتملاللاعبين , اما اذا كان الفريق ناقصاً وفي حاجة الى التدعيم ببعض اللاعبين الشبانوالناشئين , او كانت طريقته في اللعب غير ناجحه او تحتاج الى تعديل , فإن الفترةالتي تستغرقها هذه المرحلة تطول لتكوين 3 أو 4 أسابيع مع تجربة اللاعبين الجدد فيمباريات ودية
.

والغرض من مرحلة الاعداد للمباريات تنمية جميع المهاراتوالقدرات الفردية , واللعب الجماعي للفريق , لتنفيذ طرق اللعب وخططه , ويراعى تخفيفحمل التدريب في هذه المرحلة نسبياً , مع زيادة الاهتمام بالناحية النظرية وتطبيقهاعملياً
.

ولما كانت كل لعبة تحتاج الى تدريبات خاصة للاعداد البدني تناسبتحركات اللاعبين الى جانب الناحية الفني التكتيكية الخاصة باللعبة , لهذا فإن كرةالقدم تحتاج الى اعداد خاص يتماشى مع احتياجات اللعب من حيث السرعة والتحمل و القوةوالمهارة مع اختيار التدريبات المناسبة لتمنية هذه القدرات
.


طريقةالتدريب في مرحلة الاعداد للمباريات
:

يراعى في مرحلة الإعداد للمبارياتالاهتمام بتنمية السرعة والتحمل بصفة أساسية بجانب تدريبات المهارة والرشاقةوالمرونة. وتزيد عدد مرات الجري السريع (برنت) لمسافات من 80 إلى 100 متر مع تقصيرفترات الراحة قدر الامكان , والتنويع في تدريبات الجري , بحيث يجري اللاعب معالدوران للخلف او للجانبين , اي نفسحركات الجري التي يؤديها اثناء المباراة , ويخفضفي هذه المرحلة المجموع الاجمالي للمسافة التي يجريها اللاعب فيمرانه
.

وتؤدي المهارات الفردية والمركبة لاعداد اللاعب للاشتراك فيالمباريات مع استعمال الكرة او بدونها , ويراعى في هذه المرحلة الاهتمام بطريقةاللعب وتنفيذها في مباريات تدريبية ودية متعددة لتطبيقها وتنفيذ الخطط الفرديةوالجماعية للفريق ودراسة مدى صلاحيتها , ويهتم المدرب بأخذ اللاعبين للمراكزالمناسبة ويكون زمن المباريات التجريبية 90 دقيقة فقط
.

ويراعى خلال ذلكاعداد الفريق لمواجهة بعض الاحتمالات التي قد تحديث خلال موسم المباريات , كانيشترك الفريق في مبارتين متتاليتين في اسبوع واحد , وذلك بإشراك اللاعبين فيمبارتين أو ثلاث مباريات متتالية في اسبوع واحد
.

ويجب الاهتمام بالناحيةالبدنية خلال التدريبات الفنية والتكتيكية بان تؤدي اصعب المهارات الفنية خلالالتدريبات المشتركة , او مع مواجهة خصم مدافع , أو وضع بعض الصعوبات التي تزيد منالتدريب على أداء المهارة في الظروف المختلفة
.

ويجب التأكيد في توضيح الخططالفردية والجماعية في الناحيتين النظرية والعملية , مثل الضربات الركنية والضرباتالحرة وضربات الجزاء ورميات التماس . كذلك تنمية التعاون والترابط في تنفيذ الخططالموضوعة بين الجناحين , وبين ساعدي الدفاع والهجوم , وبين ساعدي الدفاع وخط الظهر , وبين خط الظهر وحارس المرمى . ويأتي في النهاية تنفيذ الفريق لطريقة اللعب كوحدةواحدة
.

وفي تنفيذ الخطط الجماعية تختار مجموعة من الزملاء الذين يشتركون فيتنفيذها في المباريات للتدريب عليها. وفي نفس الوقت يختار الخصم المناسب مناللاعبين للتدريب على الناحية الدفاعية
.

وعند التدريب على تنفيذ خطة هجوميةمعينة يختار الدفاع الذي يمثل الخصم , كيف يلعب الفريق بالخطة المطلوب التغلب عليها , مثال
:

عند تنفيذ خطة هجومية مبنيه على السرعة والمفاجأة , يختار فريق يلعبمدافعوه بطريقة التقدم لمتابعة زملائهم المهاجمين و ولا يتاخرون كثيراً للخلف أماممرماهم , ويلعب أمامهم المهاجمون المطلوب اعدادهم لتنفيذ الحطة التي توضع لمقابلةهذه الخطة الدفاعية
.


3-
مرحلة المباريات (أ
)

يوضع برنامجالمباريات عادة بحيث يلعب الفريق مباراة رسمية واحدة في الاسبوع , بإستثناء بعضالظروف القليلة التي تؤدي الى اشتراكه في مبارتين , هذه المباريات على درجاتمتفاوتة من حيث المستوى وقوة الفريق المقابل
.

ويوضع البرنامج التدريبي فيمرحلة المباريات لاعداد الفريق والوصول به الى المستوى الكامل ثم المحافظة عليهطوال المرحلة
.

وتنقسم هذه المرحلة الى ثلاثة أقسام
:

أ ) مبارياتالدور الاول , وقد يتخللها بعض المباريات التمهيدية للكأس او بعض المباريات الدوليةومدتها 4 شهور
.

ب) فترة الراحة بين الدورين وهي بين اسبوعين وثلاثة اسابيع
.

ج) مباريات الدور الثاني وتتخللها المباريات النهائية للكأس او بعضالمباريات الدولية ومدتها 4 شهور
.

والغرض الاساسي من تدريبات هذه المرحلةهو التأكيد على اكتمال مستوى اللاعبين الفني والبدني وبلوغهم قمة التأهييل للاشتراكفي المباريات الرسمية والمحافظة على هذه القمة , وبذلك تكون هذه المرحلة استمراراًلاعداد اللاعب البدني والفني وتأهيله للاشتراك في المباريات على المدى الطويل
.

وفي بداية هذه المرحلة يقوم المدرب بتقييم مستوى اللاعبين ليقدر مدى قوتهموحمل التدريب اللازم للمحافظة على قدراتهم وماوصلوا اليه من لياقة بدنية وفنية
.

ومقدار التدرب في هذه المرحلة أقل عادة منه في النصف الثاني من مرحلةالاعداد والتكوين البدني ومرحلة الاعداد للمباريات , أما عدد مرات التدريبالاسبوعية فثابت في هذه المرحلة (4-5 مرات ) بالنسبة لفريق الدرجة الاولى
.

ويراعى ان حمل التدرب وقوته نسبياً في الدور الاول للمباريات عنه في الدورالثاني , ويخطئ بعض المدربين عند وضع برنامج التدريب في هذه المرحلة بزيادة زمنالتدريب الواحد (ساعتين ونصف الى ثلاثة ساعات ) ظناً منهم أن هذا يزيد من لياقةومقدرة اللاعبين , مع ان هذا قد يؤثر تأثيراً عكسياً مباشراً او غير مباشر على درجةتحمل اللاعب . وقد يكون سبباً في اجهاده فيضطر المدرب الى اعطاء اللاعب فترة منالراحة لعلاجه , ويكون ذلك سبباً في انخفاض المستوى خصوصاً في لياقته البدنيةوالفنية , وبالتالي انخفاض مستوى الفريق و ويجب اختيار كمية وحمل التدريب بحيثتتناسب مع درجات التحمل والقدرات الفردية للاعبين
.

وقد أثبتت التجاربالعملية والابحاث العلمية ان أحسن وسيلة لأداء البرنامج التدريبي بنجاح وخاصة فيهذه المرحلة هي زيادة عدد مرات التدريبة الاسبوعية مع تخفيف كمية الحمل وقوته , انهذا افضل واسلم من تخفيض عدد مرات التدريب مع زيادة كميته وقوته
.


4-
مرحلة الترويح والانتقال
:

كرة القدم من الالعاب المجهدة التي تؤثر علىاللاعب وترهقه بدنياً ونفسياً بسبب الاشتراك المستمر في المباريات والتدريبات خلالالموسم الطويل . ويظهر هذا التأثير واضحاً في أواخر الموسم , حين يصيب اللاعب المللمن التدريب ومتابعة المباريات , حتى انه يعبر عن هذه الفترة بـ (غثيان الكرة
) .

والغرض من مرحلة الانتقال هو الترويح عن اللاعب ونقله من مرحلة الشعوربالملل الى مرحلة يشعر فيها بالمرح , حتى يقبل الموسم الرياضي التالي مستعداً تمامالاستعداد
.
وتمتد هذه المرحلة بين 4 و 6 أسابيع تقل المدرة في فرق المحترفينوتزيد تدريجياً في فرق الدرجة الاولى ثم الثانية والنائين
.

وتبدأ المرحلةبإنتهاء مباريات الموسم , وتنتهي عند ابتداء التكوين والاعداد البدني للموسمالتالي
.

إجراءات تتم خلال مرحلة الانتقال
:

*
يجرى فحص طبي شامل علىجميع اللاعبين في بداية المرحلة , ثم يجري العلاج اللازم من النواحي الطبيةوالغذائية والترويحية والعمليات الجراحية اللازمة , وتعالج الاصابات التي حدثت خلالالموسم
.

*
تناقش جميع الاخطاء الادارية والفنية التي حدثت خلال الموسمبصراحة كاملة , مع استخدام النقد البناء الهادف , على ان يتقبله اللاعبون بطريقةصحيحة
.

*
تعد الخطة الفنية والادارية للموسم التالي بحيث تكون متدرجةومناسبة لمستوى الفريق ولاظهاره بالمظهر اللائق
.

تم تحصيل هذه المعلومات من - كتاب كرة القدم تدريب وخطط - بكتابة عبدالمجيد نعمان ومحمد عبده صالحالوحش







الغذاء السليم يعطي جسم سليم

الغذء في فصل الصيف

1 - تقلل فيه الاملاح وتزداد فيه السوائل بسبب العطش

2 - التنويع في الأكل ضروري

3 - يفضل أكل السمك النهري لقلت الأملاح التي فيه


4 - ممكن أكل لحم البحر بشرط إن يسلق في الماء ويرمى وإعادة سلقه بالماء ثم تضاف إليه التوابل

5 - ومن افظل التنويع في الأكل يعني يوم لحم ويوم سمك ويوم دجاج وهكذا


6 - وفي الصيف تكثر فيه السوائل ولسبب العطش

7 - من الافظل اكل السلطات والاكثار منها ليست مشكله

8 - اكل الفاكهة التي تحتوي على كميه من السوائل


9 - ومن الافظل على الرياضي ان يتغذا قبل التمرين بساعتين وبع التمرين بساعتين

10 - يفظل شرب عصير طازج بعد التمرين بعد استحمامه وراحته ( وذلك بسبب تطلب الجسم إلى الطاقة
المبذولة )


11 - ويفظل اخذ جرعات من العسل بعد الراحة من التدريب وهو مغذي جيد

12 - التمر والتين مغذي متكامل فيه فوائد كثيرة لطاقة الإنسان


13 - يشرب الحليب لتقوية العظام

14 - الكبد تحتوي على طاقه ومغذي ومفيدة لبناء الأجسام

15 - البيض كذلك ولكن لا ينصح اكله يوميا بسبب كثرة المواد الكيماوية التي تعطى للدجاج من بعض
المزارع لعملية الاكثار السريع

16 - اكل المكسرات مفيد لطاقة الانسان وللرياضي خاصة .


17- الابتعاد عن المواد الغازية لانها لاتجدي نفعا للعطش .

18 - ويجب الابتعاد عن الدهنيات والسكريات والأملاح والقهوة والشاي يجب ان لا يكثر منها

19 - لقد خلق الله الغذاء متكامل كل شئ فيه ليس بحاجه ان تضيف اليه ملح او سكر او زبدة

20 - ويشرب الماء على جرعات ولا يكثر منه أثناء التدريب

21 - يشرب العصير العادي مثل الفيمتو السنكويك وغيره

22 - اكل البصل مفيد للدورة الدموية والقلب والرئة وللاوعيه


23 - أكل الثوم مفيد لقتل البكتريا



الغذاء الشتوي

1 - تخف فيه نسبة السوائل بسبب برودة الجو

2 - يفضل شرب الماء الساخن

3 - أكل المشويات

4 - الإقلال من الغلي في الزيت وذلك بسبب برودة الجو وقلت الحركة

5 - ممكن أكل سمك البحر وما به من نعم

6 - أكل الفواكه الجافة مثل الموز


7 - السلطة مفيدة

8 - يشرب اللبن

9 – وأيضا التنوع في الغذاء أمر ضروري


10 - الباقوليات مفيده وهي طاقه



11 - شرب العصير الطازج

12 - أكل المعكرون

13 - أكل البيتزا

ملاحظات مهمة للرياضي

1 - عدم الاكثار من الزيوت دهن زبده لأنها ضارة للقلب

2 - عدم شرب الكحول تسبب اضرار في الكلى والامعاء والراس

3 - عدم التدخين يسبب ضرر للرئتين

4 - عدم الأكل مباشرة أو قبل أو بعد التدريب إلا بساعتين قبل وبعد فقط

5 - من الافضل الاستحمام بعد التدريب لكي يعيد لك نشاطك

6 - يجب على الرياضي الراحة التامة

7 - النوم في وقته مفيد للرياضي وللعقل السليم

8 - التدليك من الافظل للرياضي

9 - إثناء الرياضة تفقد الشهية للأكل وهذا أمر طبيعي

10 - ويجب على الرياضي إن يهتم لنفسه من الناحية النفسية

11 - عدم الإفراط في الأكل

12 - التنظيم الغذائي ضروري

13 - ثلاث وجبات غذائية متكاملة تكفي

14 - شرب ما يقدر بلترين من الماء ضروري

15 - عدم الأكل قبل النوم اقل من ساعتين

16 - مكروه الأكل قبل أن تنظف يديك وخاصة إذا استيقظ من النوم




17 - سؤال
هل ممكن نأخذ اقراص ( فيتامينات او بروتينات ...) ؟
الجواب
لا لان حبة فيتامين c مثلا فهي تحتوي على نوع واحد ولكن إذا أخذت برتقاله واحدة فهي على أكثر من فائدة

18 - سؤال
هل ممكن نأخذ الفيتامينات وغيرها لبناء الجسم ؟
الجواب
ممكن ولكن هذه الفيتامينات هي مكمله فقط لان الجسد بحاجه إلى غذاء متكامل لتغذيتيه ولنموه

19 - هل ممكن استخدام المنشطات ؟
الجواب لا
لان النمنشط يستفاد منه مؤقت فقط ولكن الاكثار منه يؤدي إلى تعود الجسم عليه وتجد التأثيرات عليه سيئة

20 - الذين يمارسون الحديد يأخذون المنشطات لنفخ العضلات ولكن حين الكبر يجد التأثيرات السليبة على الجسد

21 - الذين يمارسون رياضة الجري
بعد اخذ المنشطات تجد بعدها إن الجسد قد تعود عليها . ولا يمكن إعادة النشاط طبيعيا إلا بعد فترة من الزمن

22 - عدم الإفراط في تناول العقاقير والمكملات
مثلا إن إكثار من فيتامين A يؤدي إلى تقيؤ والى الأم في العظام و الإفراط في فيتامين C يؤدي إلى إسهال
وقد يولد الحصى في الكلى وو

23 - الجسم السليم بحاجة إلى غذاء سليم متكامل

وهذه العقاقير تؤخذ للتكملة للحاجة الضرورية فقد وبعد استشارة الطبيب

24 - وهنالك وصفه رياضيه مفيده للجميع
كاس حليب وبيضة وفصة ثوم وخمس حبات البركه ( الحبه السوداء ) عسل جزء صغير من الشوكلات
تخلط جيدا وبأسم الله تكون مفيدة ان شاء الله



لقد أصبح التدريب في كرة القدم عملية معقدة تستدعي علما وممارسة ميدانية وليس أحدهما فقط
كما أن الاعتماد على الخبرة الميدانية دون اللجوء إلى العلم يخل بإحدى القواعد الأساسية لتطور
تلك الخبرة والعمل على نموها ، بل سيحد منها ويجعل من صاحبها مدربا ينقصه الكثير مهما كانت
خبرته العلمية ، حيث أن التدريب الرياضي بصفة عامة وتدريب كرة القدم بصفة خاصة يقصد به :

( إعداد لاعب الكرة إعداد فسيولوجيا بتكيف أجهزته الحيوية مع المجهود المبذول والأداء المطلوب
خلال المباراة ، وكذا إعداده مهاريا وخططيا بحمل مناسب سواء من حيث الشدة أو الحجم .)
ومن خلال هذا الموضوع سوف أتتطرق الى أهمية التخطيط التدريبي لمدربي كرة القدم وأهم مميزات
التدريب الحديث في كرة القدم ............


أهم مميزات التدريب في كرة القدم هي :


1ـ التكامل في تنمية نواحي الإعداد للاعب والتركيز على الإعداد البدني الخاص بدرجة كبيرة ، ولذا فلا
بد من أن تراعي التنمية الشاملة لجميع عضلات وأجهزة الجسم بالإضافة الى تنمية عناصر اللياقة البدنية الخاصة بكرة القدم وبدرجة متوازنة .
2ـ التخطيط والتنظيم والاستمرار وعلى أسس علمية بما يضمن معه التأثير الإيجابي على مستوى
اللاعب واستمرار تقدمه في الجوانب المختلفة لكرة القدم كمبدأ التدرج في إرتفاع مستوى الحمل
والتوقيت الصحيح لتكراره .
3ـ التدريب على الجماعية من حيث شكل الأداء مع التركيز على الصفة الفردية للتدريب عموما
حيث إنه يراعى الفروق الفردية للاعبين من حيث المستوى البدني والمهاري أو العمر وغيرها
4ـ تعتمد عملية التدريب في كرة القدم على عاملين يكمل بعضهما الآخر .
أولهما : إعداد اللاعب من الناحية التطبيقية (التعليمية والعملية ) للأداء البدني والمهارات والخططي . والآخر من الناحية النفسية والذهنية ( الصفات الإرادية والتربوية )
والعامل الأخير يشكل أحد أسس التفسير لنتائج بعض المباريات بين الفرق ذات المستوى
الأدنى والتي تتضح من فوز فريق متواضع على آخر له تاريخه وبطولاته ومستواه المرموق
والمميز ،حيث يلعب فيها الجانب النفسي والذهني دورا هاما في التفوق من جراء مؤازرة
الجماهير والإرتباط بأرض المنافسة وعوامل أخرى معنوية وأخرى مادية .

الصفات الإرادية للاعب كرة القدم تتخلص في مايلي :

1ـ الروح العالية 2ـ التصميم 3ـ الولاء 4ـ الحماس 5ـ الالتزام
6ـ بذل أقصى جهد 7ـ اللعب الرجولي 8ـ التركيز 9ـ امتصاص حماس الآخرين
10ـ التحكم في الإنفعال .
ولذا يجب على المدرب أن يتخذ في حسبانه الإعداد المتكامل للاعب والفريق ككل من الجانب البدني والمهاري والخططي والنفسي والذهني ....



أهمية تخطيط التدريب لمدربي كرة القدم ..........

التخطيط للتدريب في كرة القدم وسيلة ضرورية للتقدم بحالة اللاعبين حيث يحدد مضمون ومحتويات
عملية التدريب بطريقة منظمة تؤدي الى أعلى مستوى للأداء خلال المنافسات .
ولكي يمكن الوصول في تدريب كرة القدم الى المستويات العالية فإن ذلك يتم من خلال وقت طويل ولابد
من التحكم في الوقت ، ولهذا نجد أن أهمية وضع خطط تدريب لفترات أقصر ( سنة ـ فترة ـ مرحلة
أسبوع ) يتم فيها تحديد الأهداف والوجبات وتدرجها من أهداف وواجبات فرعية الى أهداف أكبر منها
وهكذا يتم تحقيق الهدف النهائي من الخطة العامة .


تنقسم مرحلة التخطيط الى ثلاثة مراحل هامة وهي :

أولا : مرحلة الإعداد العام وتشمل /

التمرينات العامة ويزداد حجم الحمل فيها بدرجة كبيرة ما بين (70% الى 80% ) من درجة
الحمل الكلية وكثافة التورينات تكون متوسطة ، وذلك لتطوير الحالة التدريبية وأيضا للإرتقاء
بعناصر اللياقة البدنية العامة وتستغرق هذه المرحلة بين (6 أسابيع الى 8 أسابيع ) للتأهيل
للمسابقة بشكل عام ، ويجري التدريب خلال تلك الفترة يوميا وقد يصل الى مرتين في اليوم الواحد
ومن ( 3 الى 5 مرات إسبوعيا ) لفرق النأشين والشباب وتحتوي هذه المرحلة على تدريبات عامة لجميع أجزاء الجسم والعضلات التي تعمل في كرة القدم بإضافة إلى تمرينات الإحساس والتمرينات بالأجهزة والألعاب الصغيرة وتتضمن التدريب على الأثقال ويكون التركيز بالنسبة للقوة على العضلات المادة للرجلين .

ثانيا : مرحلة الإعداد الخاص وتشمل /

تستغرق هذه المرحلة من ( 4 الى 6 أسابيع ) وتهدف الى التركيز على الإعداد البدني الخاص
بكرة القدم من خلال تدريبات الأداء الخاص باللعبة من حيث الشكل والموقف وتتضمن هذه المرحلة أيضا على تدريبات الإعداد الخاص والتمرينات المهارية بأكثر من كرة والتمرينات التي تنمي المهارة بالإرتباط بتطوير الصفات البدنية والتمرينات المهارية المركبة .

ثالثا : مرحلة الإعداد للمباريات وتشمل
تستغرق هذه المرحلة من ( 3 الى 4 ) أسابيع ويركز فيها المدرب على النواحي المهارية
والفنية والخططية الهامة والرئيسية وتهدف هذه المرحلة لتثبيت الكفاءة الخططية للاعبين مع
العناية بدقة الأداء الخططي تحت ضغط المدافعين بالإضافة الى الإرتفاع بالحالة البدنية وتثبيتها
إستعدادا لفترة المباريات .


المبادئ التنظيمية لوحدة التدريب اليومية هي :[color=#555555]

[b]1ـ يحدد المدرب زمن وحدة التدريب اليومي من ( 60 الى 150 ) دقيقة وقد تكون على أج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lions
العميد
العميد
avatar

عدد المساهمات : 30
نقاط : 4239057
تاريخ التسجيل : 23/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: هام جدا للاعبين كرة القدم وبرنامج جيد جدا   السبت فبراير 20, 2010 2:31 am

مفيدجدا جدا

مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هام جدا للاعبين كرة القدم وبرنامج جيد جدا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اكاديمية ليون لكرة القدم  :: اخبار العالم :: أخبار الأكاديمية-
انتقل الى: